• [رسائل اب] رسالة رقم 8 عزيزي يُوسُفُ اتممت الخامسة وتبدا السادسة ولكن يا صغيري لا مكان للكرسي السحري !

    صغيري  وصديقي  يُوسُفُ

    كيف حالك يا صغيري . اليوم اصبحت تتعلم القرأءه والكتابة اتشوق الى اليوم الذي يتطور فيه عقلك وقدراتك كى تقرأ كل ما قمت بكتابتة من اجلك ..  ان كنت حيا سأشاركك قرائتها بمثل ما كتبت رسائلى من مشاعر وان كنت قد سافرت الى عالم الاموات فاعلم يا صغيري اننى احبك حتى وان حال بيني وبينك جبال النسيان  او  دوامة مشاغل الحياة

    صغيري . حينما كانت تستعد امك لانتقالكم بجانبي  طويل الامد من مصر كى تكون انت وامك واخيك بجانبي  كانت متوترة بعض الشيء لانها كانت تتحمل كل الترتيبات اللازمة للسفر  قلت لها لكي تطمئنا “هجيب كرسي بيطير يشيل كل الحاجات ويشيل كل الشنط ويعمل كل حاجة متقلقيش ” وبعدها فى كل موقف صعب كنت تستحضر الكرسي السحري الذي سيحل كل الازمات

    صغيري وبكل حب وصدق اريد ان اخبرك ان الحياة. لا يوجد مكان للكرسي السحري فيها ولا مكان للحظوظ ولكن الكرسي السحري الحقيقي يوجد فى عقلك انت ! نعم ياصغيري عقلك هو العقل السحري الذي ان وضعت فيه باصرار اي شيء … سيكون …  ولكن يجب اولا ان تكون جاهزا لكى تقوم بكل ما هو سحري فى حياتك طالما تمضي فيها من اجلك ومن اجل امك واخوتك ومن ثم زوجتك واطفالك

    صغيري .. اليوم وكل يوم انت تبكي لانك لا تريد الذهاب الى المدرسة وحينما تستعطفنى امك ارد بشكل جاد ان تذهب – ياصغيري هذا ليس قسوة ولكن شدة الحب لك اتعلم لماذا ؟؟

    لا اخفيك يا صغيرى اننى لازلت وساظل متأثرا بحادث السير وبداية حياة العجز والكرسي المتحرك عندما كنت فى ال تاسعة عشر من عمري

    يا صغيري لو لم اكن حاصلا علي تعليم جيد ودروسا من الحياة ومن من تعلمت علي ايديهم واهم من كل هذا من دروس الحياه القاسية – حتما كنت ساصبح عالة علي اهلي وليس عائلا لكم كا عائلتى الصغيرة يا  يُوسُفُ انت وامك واخيك

    يا صغيري ما تعلمتة بمرور الوقت انه لايوجد شيئا صعبا يمكنك اصطياد كل احلامك مهما كانت ولكن يجب ان تؤسس وتجهز نفسك  ولن يتم هذا الا بالتعلم والتعلم نوعان – تعلم امور العلم والحياة وهو طريق صعب فى بدايتة ولكنه سيصبح فيما بعد بوابة لك فى بداية احلامك – والاخر ان تتعلم من الدنيا – ابيك كان يعمل منذ ان كان فى العاشرة فى محل جدك علي مكنه الكاشير ( وهو اعظم شيئا افادنى في حياتى علي الاطلاق )

     

    لا تستلم يا صغيري ولا تحبط ولا تلتفت لصعوبات الحياة والتعلم – لان يوما ما سيختارك الله وسيكتب القدر لك ان تكون فى اختبار – يجب ان تعد العدة له  -فلا مكان فى الارض للمستسلمين

    ولا يوجد اب رائع يستسلم لان مهمتة فى الحياه هي بناء مظلة الامان لاطفالة

     

    صغيري .. ساخبرك شيئا صغيرا حينما علمت اننى لن اسير مجددا كان احد احلامى هو ان اقوم بالقفز من الطائره محلقا فى الهواء وهو ما كان بالمنطق مستحيلات بعد اصابتى ولكن وبكل صدق  كان اول ما جاء علي ذاكرتى هو “عزيزي حلمى ستتحقق رغم انفك ” وقد كان حينما ذهبنا انا وانت وامك واخيك سفيان الى روسيا

     

    فقد حلق ابيك معلنا تحطيم احد احلامة كعادتة  – بلا تصالح

    كما فى الفيديو التالي

     

     

    عاهد نفسك بعد قراءه الرسالة – انه لا استلام فى حياتك وان اهم اولوياتك ان يكون الكرسي السحري فى عقلك من اجل امك – واخيك ومن بعد زوجتك واولادك يا صديقي البطل

     

    واطلب منك ان تقرأ مجددا رسائلى السايقة لكم

     

    1. [رسائل اب] رسالة رقم ١ الى أبنى القادم باذن الله – يوسف – تعلم الصبر !
    2. [رسائل اب] رسالة رقم ٢ عامان علي هبة الله عز وجل لي – صغيري يوسف
    3. [رسائل اب] رسالة رقم ٣ صغيرى يوسف , ما امتع لحظات الطفولة !
    4. [رسائل اب] رسالة رقم 4 يوسف ! انت الان اتممت عامك الثالث
    5. [رسائل اب] رسالة رقم 5 رسالة الى ابني القادم (سفيان) – نحن بانتظارك …
    6. [رسائل اب] رسالة رقم ٦ – الى عائلتى الصغيرة … زوجتى الغالية واطفالى الصغار
    7. [رسائل اب] رسالة رقم 7 طفلى الحبيب يوسف … ها انت قد اتممت عامك الرابع

     

    تذكر دوما انى احبك
    لا أستطيع أن أعدك بأنني سأظل موجودًا لبقية حياتك
    ولكني أعدك بأنني سأظل أحبك لنهاية حياتي

    ابيك – فى بداية عامك السادس

    ١٢ -١٠-٢٠١٩

    المزيد ...
  • [رسائل اب] رسالة رقم 7 طفلى الحبيب يوسف … ها انت قد اتممت عامك الرابع

    طفلى الحبيب يوسف …
    ها انت قد اتممت عامك الرابع

    صغيري لاطلما كنت اتغنى وامدح كم كان ومازال وسيكون وجود امك فى حياتك هو اعظم منحة من رب العباد فالله قد رزقك بام رائعة تعتنى بادق تفاصيل يومك وطباعك

    ولكننى اليوم اريد ان انفرد فى خطابي لك – اريد ان استقوي بحبي لك واسرد اليك ما يلى …. يا صديقي

    اربع سنوات انت صديقي الاقرب
    اربع سنوات انت بطل ابتساماتى
    اربع سنوات انت رفيق دربي
    اربع سنوات لي معك فيها اكثر من عشرون الف صوره وفيديو بكل حب صادق

    — طفلى الحبيب لقد كبرت انت فى ٤ سنوات – وانا اصبح عمري اقل ٤ سنوات فانا بك اكثر طفوله واكثر شبابا ☺️

    اربع سنوات معا سافرنا سويا العديد من الدول 🛄 وعشرات رحلات الطيران ✈️ وسكنا الكثير من الاماكن واستكشفنا الحياة معا ☀️
    لا اعلم كيف مرت السنوات هكذا …
    صديقي الصدوق انت وامك كنتما بر الامان للعديد من الصعاب التى كانت عثره فى طريق ابيك – شكرا لكما

    لقد كبرت يا صغيرى واصبحت تري الحياه بقدر من الحقيقه وما لها من صعوبات – اصبحت يا صغيري ويا صديقي تبعد عن دفء الاسره ل ساعات طويله فى المدرسه واصبحت تواجه الاخرين وطباعهم وما فى شخصياتهم من ايجابيات وسلبيات

    طفلى الحبيب – صديقي الصغير – ستواجه فى هذه المرحله العديد من المحن والتنمر واختلاف الاراء وايضا ستدك جيدا ما معنى العودة للمنزل ووجود اهلك بجوارك

    صديقي – اعاتب نفسي لعدم وجودى جانبك فى هذا التوقيت – وعدم وجودى معك فى اول يوم دراسي لك – وعدم وجودى معك فى اوقاتك العصيبه ولكننى ادرك تماما انك ولدت بطلا ! ولدت عونا لامك ولصغيرك واخيك الصغير ان صغيرنا جميعا يا صديقي سيتم عاما من الحياه الشهر القادم

    اريدك ان تكون خير عونا لكل من أخيك – وامك وان تصبح يا صديقي خير سند لكل من حولك

    ما اتمناه لك فى مسيرتك نحو عامك الخامس
    كثيرا من استكشاف الحياه – وكثيرا من المناقشات وكثيرا من الاخطاء
    اتمنى ان يكون لديك نصيبا وفيرا من خبرة الحياه باكرا يا صديقي

    يوسف – لقد اسميتك يوسف لايمانى بالصبر – وايمانى بالرضا وكلاهما وعشقي لحكمة التدبر وهم صفات لنبي الله يوسف

    طالما حيت سأدعى ربي و واسأل الله ان تكون مستثمرا في الصبر – وفى الرضا – وفى التدبر لصعائب الامور
    ادرك من رحمة ربي ان ثلاثتهم هو مفتاح الحياة

    صغيري –
    سأظل اقاتل من اجل ابتسامتك ما دمت حيا
    احبك

    –مطلع يوم الثانى عشر من اكتوبر ٢٠١٨

    —-
    شكرا يا الله علي كل عطائك وكل رحمتك وكل فضلك ☺️

    المزيد ...
  • [رسائل اب] رسالة رقم ٦ – الى عائلتى الصغيرة … زوجتى الغالية واطفالى الصغار

    الى زوجتى الغالية منال , اطفالى الصغار  يوسف , سفيان  اما بعد

    سابقا  كنت قد دونت للعامة رسائلى السابقة لكم وهي

    1. [رسائل اب] رسالة رقم ١ الى أبنى القادم باذن الله – يوسف – تعلم الصبر !
    2. [رسائل اب] رسالة رقم ٢ عامان علي هبة الله عز وجل لي – صغيري يوسف
    3. [رسائل اب] رسالة رقم ٣ صغيرى يوسف , ما امتع لحظات الطفولة !
    4. [رسائل اب] رسالة رقم 4 يوسف ! انت الان اتممت عامك الثالث
    5. [رسائل اب] رسالة رقم 5 رسالة الى ابني القادم (سفيان) – نحن بانتظارك …

    قبل قدوم رابعنا وثالثكم “سفيان” كنت قد قلت لعزيزي يوسف عندما اتم عامة الثالث فى الثانى عشر من اكتوبر العام الماضي فى  رسالتى الرابعة    “ذاك القديم جميلا ولكنه انتهى”   – حينها كانت رسالتى  غير واضحة المغزى ولا المعنى –  ولكنها كانت تعبر عن قناعاتى وما باعماقي  من قناعة عن حياتى فى السنوات الاخيرة …

    احبائي – حينما اختارني الله بالابتلاء فى التاسعة عشر من عمري بفقد الحركة وان اظل طوال عمري علي كرسي متحرك

    لم يكن لدي من الحياة ما اتمسك بة الا “المجهول ” – لا صحة – ولا مستقبل  – لم انتهى من دراستى – انهيار فى الحياه العاطفيه والاجتماعيه

    وطبعا كنت    لا اطيق الجلوس علي كرسي بائس  اكمل به دراستى الجامعيه – ولا اعلم كيف ساحافظ علي ما قمت به فى سنوات مراهقتى الله والحفاظ علي قاعدة عملائي الصغيرة  من عملي كا مبرمج   – لقد كانت الحياه امامى سوداء تماما  – ولكننى كنت ارتكن علي بغض الاستسلام – اكثر ما اكرهه فى حياتى  هو الاستسلام

     

    اتسامح تماما مع الفشل – ولكن لا اتسامح مطلقا مع الاستسلام –

    وقد كان  – اتممت دراستى الجامعيه وعملت وتزوجت  وانجبتكم اطفالى الاحباء وطالما فى حياتى وقتا سأحارب الاستسلام ولكن اليوم حربي ليست من اجلي فقط ولكن من اجلكم ومن اجلكم ابدأ اليوم شيئا قمت بالتخطيط له من بدايه العام وهو (عمليه اخر ايام السفر ) قبل البدء فى مرحله عمليه جديدة من حياتى بلا استسلام

     

    احبائي احبكم طالما كنت حيا واحبكم طالما كنت ذكري تحت التراب . اذكركم لا تصالح ابدا مع الاستسلام

     

    المزيد ...
  • [رسائل اب] رسالة رقم 5 رسالة الى ابني القادم (سفيان) – نحن بانتظارك …

    صغيري  الحبيب –  ادعو الله ان تصل الى الدنيا في صحة وسلامة وادعو الله ان تكون حياتك مليئه بكل خير …

    انا وامك ننتظر قدومك بشدة  – نعمل علي اللمسات الاخيرة – ان شاء الله تصبح بيننا قريبا –  اتعبت امك كثيرا – اخيك يوسف ايضا ينتظرك ! اصبح كبيرا بعض الشيء واتم الثلاث سنوات منذ ايام واصبح  يعي ان هناك صغيرا قادما يدعى سفيان 😅

    صغيري … تعبت كثيرا فى التفكير ماذا ساترك لك لاننى قد بذلت مسبقا كل طاقتى فى الكتابه لاخيك فى انتظارة ( رسالة رقم ١ الى أبنى القادم باذن الله – يوسف – تعلم الصبر ! ) – انا اري ان القوة الحقيقية في ان تصبر علي ما اصابك مهما كان … ولكننى تعلمت الكثير منذ كتابة تدوينتى لاخيك وساحاول هنا ان اضع ما اريدك ان تعرفة …

    ١- صغيري … لا يضاهى الامومة اى شيء – حقا الامهات يستحقون الجنة – لا تتخيل ماذا تفعل امك من اجل اخيك ومن اجلك ! انه شيئا مرهقا حتى فى ان نستطيع تحويله الي كلمات – نحن الرجال  ننظر للامور جميعها بنظره سطحيه ومن زاويه واحدة  – المسؤليه الاجتماعيه لدينا مختلفه تماما – امك هي بطل حياتك وحياة اخيك !

    ٢- لا ضرر ابدا ابدا من الفشل  طالما كان غير متعمدا وطالما كانت لديك بدائل ورغبه حقيقيه فى تصحيح الامور علي الصعيد الانسانى والعملي

    ٣ – مهما اصبحت الامور فى عملك سيئه – يمكنك العودة الى نقطة التألق دوما  – مهما اصبحت الامور كارثيه – بامكانك العودة الى المجد … فقط قم بالتخطيط والتنفيذ – مهما كانت الاحباطات والظروف –

    ٤- لا تترك عملا اصبح هو بيتك …  اعطى كل ما تستطيع – حتى وان كانت الامور سيئه – ستحصل علي كل ما تريد !

    ٥ – لا تلتفت لكل من يضع فى طريقك عثرة طالما لديك الادوات الكافية انهض ودافع وقاتل من اجل احلامك

    ٦ – لا تتأزم ان لم يدرك الاخرين ما تفعلة من اجلهم لا تنتظر التقدير علي شيئأ  قمت بتنفيذه – (الشغف – الحب) هما المقابل الذي يستحق ان تحصل علية  كن شغوفا بما تعمل و قم بحب ما تفعل

    ٧ – الاموال ليست كل شيء فى الحياة ياصغيري – والصحة ليست ملكا لك ابدا –

    واخيرا … احد الاحباء جدا  الى قلبي  نصحنى  نصيحة هي محور خطتى الحالية

    “العملة الجيدة : حتما ستبقي – المنتج الجيد حتما سيبقي “

     

    المزيد ...
  • [رسائل اب] رسالة رقم 4 يوسف ! انت الان اتممت عامك الثالث

    طفلى الحبيب يوسف ….
    لم تعد الحياه بسيطة لديك – اصبحت تدرك احتياجاتك وتتذمر حتى تحصل عليها اصبحت تعرف معنى الحزن والغضب والفرح … اهلا بك فى هذا العالم !
    عزيزي يوسف عش طفولتك قدر استطاعتك …
    اتدري ما هي الحقيقه التى اكتشفتها حين كبرت ؟؟؟

    ذاك القديم جميلا ولكنه انتهى

    المزيد ...
  • [رسائل اب] رسالة رقم ٣ صغيرى يوسف , ما امتع لحظات الطفولة !

    صغيرى , ها قد جاء وقت ادراك الحياة – ووقت التعاطي بكامل حواسك مع من حولك – اصبحت ياصغيري تبدي رأيك – ضجرك وغضبك وفرحك –

    اصبحت  تبدى سعادتك عندما تري الحياة كما تحب  , تحب عائلتك وجدودك وتبدي ضجرك عندما تشتاق لهم ولكن …

    الاحباء ياصغيري لن يظلو معنا – نحن لن نظل هنا الى الابد … – صغيري هل تعلم – عندما اصبحت فى الثلاثينات من العمر اصبحت اشفق علي كل من مر بعمر الثلاثينات والاربعينات من ابائي وجدودى – فى هذا العمر ستري كل من كان قويا اصبح الضعف والهون سمتة – وكل من كان مبتسما  اصبحت ملامح التعب والنهايه ترتسم حولة !  – من كنت تصلى خلفهم يوم الجمعة طفلا وكان لهم بريقا ولمعانا سيصبح لهم نصيبا من الانطفاء والسكون

    اصدقاءك فى مراحل حياتك منهم من صيصبح نسيا منسيا ومنهم من سيظل حبيس ذاكرتك تبحث عنة ومنهم من ستتواصل معه فى فتور  لا تدري سببة غير انك لم تظل طفلا كما كنت

    صغيري استمتع بكل لحظة تمر فحتما انها لن تعود

    استمتع بالبدايات فى كل شيء   اتشوق ان اري فرحتك بأول صف دراسي ,دراجة,نتيجة دراسية , صديق , لبس من اختيارك , حبيبة من جيرانك   , مشكله  الى اخرة من البدايات –

     

    المزيد ...
  • رثاء ما قبل الاستسلام

    عندما كنت فى العاشرة من العمر – كان لا يقف امامى شيئا حتى الوحدة لم يكن لها معنى فى حياتى – اتذكر جيدا اننى كنت لا ارافق اى شخص فى رحلاتى المستمره للسينما او فى المشي فى شوارع القاهرة او حينما كنت ارافق نفسي فى رحلة القرأة لمكتبتى المفضلة حينها “مكتبه مبارك العامة بالجيزة”

     

    عندما اصبحت فى العشرينات من العمر كان لا يقف امامى شيئا حتى عجزى ومرضي بسبب حادث اليم لم يوقف مسيرتى شيئا بل كانت احلامى تسير عكس التيار دائما

    اليوم وانا فى منتصف العام الاول من الثلاثينات لا ادري ما بدأ ينتابنى ويحاوطنى من شعور غريب ..  وهو شعور الاستسلام لما هو ات – و رثاء ما مضي – لقد اصبحت اليوم فى اكثر مراحل حياتى رغبه فى ايقاف الحرب الضروس –

    لقد انهكت روحى ونفسي وبدنى وعقلى  -لقد اصبحت شخصا لا يستطيع التعامل مع المجريات اليوميه فى ابسط امور الحياة

     

    اعترف اننى اصبحت اكثر انهاكا  – صحيا – وعاطفيا -ونفسيا -وعقليا – اصبحت شارد الذهن  وكئيب القلب – لا يشعلني ولايشغلنى البحث عن اى نور … لا ادري ما حدث وما يحدث او ما سيحدث

     

    ادرك ان النهاية القاتمة قادمة – مهما حاولت ان اتلاشاها – فلا يمكنا ان نغير واقع الامور علي الاخرين – مهما حاولنا – ان الانطفاء لا يمكن التعاطى او التعامل معه – فقط انتظار النهاية –

    اليوم اصبحت اكثر اتزانا وسكونا – اصبحت ابحث عن اللذة من الحياة بداخل سطور الكتب وبين طيات الاغانى كئيبها واهداها – وبين احضان نغمات الموسيقي – اكثرها حزنا واكثرها هدوئا

    لا اري نفسي فى اى شيء وكل شيء

    ادرك وادري ان النهاية قادمة … انتظرها  وبداخلي غصه لانى اعلم اننى حاولت ان اكافح فى كل شيء …. وفى اى شيء

    … الله المستعان …

    المزيد ...
  • مات عصفوري وبقيت رفيقتة !

    اهديت اسرتى الصغيرة منذ فتره ليست كبيرة عصفورين ذكرا وانثي
     كان الذكر يعانى كثيرا من بطش عصفورتة الرفيقة حيث كانت تمارس بعض من سيطرتها  علي عش المبيت فى البرد القارس كان يجاهد من اجل الرضاء والقرب والحب والالفة بينهما
      ومع الوقت والاصرار من جانب العصفور نجح  فى ان يجلب الامان لرفيقتة حتى تزوجا منذ ثمانية ايام تقريبا
    اليوم عصفوري استسلم لقوة الرحيل  – جاهد فى البقاء ولكن الموت ادركة – وفور رحيلة غردت انثاة – وتركت بيضها – وجلست بجانبة لا تفهم ماذا حدث – رحل سريعا – بعد ان كان وجودة اعتياديا روتينيا

    اينعم حزنت وحزنت زوجتى وطفلى الصغير شعر ان شيأ ما قد حدث  ولكن حتما  طائري سينسي  كأنة لم يكن
    نجاهد فى الحياة من اجل الاخرين الى ان يحين موعد الرحيل وعندها سيقوم الاخرين بنسياننا  كاننا لم نكن – كما قال محمود درويش
    تُنسى، كأنَّكَ لم تَكُنْ
    تُنْسَى كمصرع طائرٍ
    ككنيسةٍ مهجورةٍ تُنْسَى،
    كحبّ عابرٍ
    وكوردةٍ في الليل …. تُنْسَى
    مر علي بالى حياة الطائر ورحيلة ومحاولاتة واتمنى ان لا تكون نهاية كل من حاول  تماثل نهاية طائري

    – حاول ولكنة اصبح لم يكن … رحمك الله ياطائري الصغير – اعلم انك لم تقصر دوما فى حب الحياة

    المزيد ...
  • [رسائل اب] رسالة رقم ٢ عامان علي هبة الله عز وجل لي – صغيري يوسف

    قال تعالى ( للهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَن يَّشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَّشَاءُ الذُّكُورَ .أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَن يَشَاءُ عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ ) (الشورى: 49، 50).

    حبيبي وصغيري يوسف اتمنى من الله ان يديم عليك الصحة والعافية والسعادة – اتعلم منك الكثير – لقد اصبحت اري الحياة من منظور مختلف كثيرا وانا اراك تكبر يوما بعد يوم وادراكك للحياه يزداد يوما بعد يوم
    صغيري يوسف عندما تكبر وتقرأ كل ما اكتب اليك يجب ان تعلم واخبرك انى احسدك كثيرا علي شيئا قد من الله عليك به – وهو امك – لا اعلم ان كانت كل الامهات هكذا – ولكن حقا – ان سعادة اى اب تتمثل في حسن اختيار من تؤسس شخصيه وحياة اولادة – فبارك الله لك فيها وبارك لي فيكما ولا حرمني منكما وجعلكم في سعادة دائمه ابد الابدين
    صغيري الحبيب الوقت مر بسرعة كبيرة لا زلت اتذكرك حينما كنت صغيرا لا تقوي علي مقاومة الحياة – اليوم اصبح لقبك الرسمي – طفلا – وليس رضيعا – اعلم انك ستصبح مثل ابيك – حينما كان ينتظر بشدة لقب بالغ – بصدور البطاقة الرسميه للدوله عند عمر ال ١٦ عاما – وراشد عند عمر ال ١٨ عاما ومسؤلا عند عمر ال ٢١ عاما .
    انتظر بفارغ الصبر بمشيئه الله ان تنشأ في طاعة الله وتكون ولدا صالحا يدعو لي عند الممات – وان تكون خير سند لامك علي اعباء الحياة .
    اتمنى من الله ان يكون وجودى في حياتك بظروفى الحالية هو خير معلم لك علي تقبل الاخر وتقبل الاختلاف وان تكون رحيما رفيق القلب – تدرك معنى القدرة باختلاف – وان لا تصبح قاضيا وحكما علي الاخرين من الظاهر أو الباطن
    صغيري – احبك كثيرا واتمنى من الله ان لا اقصر يوما فى حقك او حق امك واننى لا استطيع فراقكم

    المزيد ...
  • ما أتمناة لنفسي عند بلوغ الثلاثون عاما من العمر

    ولدت يوم السبت الرابع عشر من يونيو ١٩٨٦ – وبما انى من مواليد برج الجوزاء – فالحق اقول اننى دائما وابدا كان يوم ميلادى هو يوم عاطفي بامتياز والغريب في الامر هو رضائي الكامل علي بدايه تغير عمري إلى تعداد الثلاثون

    في طفولتى وفى بدايه تكون شخصيتى ومراهقتى وعندما كنت اتكلم مع الاخرين كنت احب ديما ان اقول عمرا اكبر من عمري

    – لا اعلم لماذا ولكننى دائما عندما كنت في الثامنه عشر كنت اتيمن بابناء جيل العشرين

    – لم اكن اتخيل ابدا ان اصبح من ابناء جيل الثلاثون عاما ما اتذكره عن جيل الثلاثون هو عمر امى حينما تلقت خبر وفاة جدتى – هو عمر اصغر اعمامى عندما تلقي خبر وفات جدتى ايضا

    – اتخوف حقا هذا العمر لانه يبدو انه عمر رحيل الاحباب ادام الله عمرهم واطاله باذن الله

    – اتخوف حقا من هذا العمر لاننى اشعر ان هذا العقد هو عقد رحيلى عند الدنيا كما كان هو عمر رحيل جدي لامى حينما توفاة الله في منتصف هذا العقد من الحياة

    – اتخوف من عقد الثلاثون لانها سنوات لها عامل رئيسي في تربية ولدى الحبيب يوسف ولانها رئيسيه في بناء شخصيتة

     

    هناك اهدافا رئيسيه اتمنى تحقيقها في هذا العقد من العمر ادونها هنا لاذكر نفسي بها

    فيما يخص العمل

    1. ان لا يؤثر عملي علي حياتى الشخصية ولا علي يومي ولا علي حق اسرتى واطفالى ونفسي علي اريد ان اكمل خطتى في التحول من من عقليه تنفيذيه إلى عقليه اشرافيه في ما يخص عملي وان اعطى الفرصة اكبر لمن هم اصغر منى سنا أو في مثل سني وكفائتهم التنفيذيه افضل منى .
    2. اريد ان اكتسب المزيد من الخبرات التقنية وفيما يخص عملي دون ان تاخذ من وقتى وتفكيري حيز اكبر من ١٠٪ من يومي .
    3. اريد ان اكتسب خبره افضل في اداره الوقت وفى اداره الموارد البشرية علي اكمل وجه .
    4. ان يكبر عملي علي نطاق جيوغرافي اوسع وان اري ذريه جميع افراد شركتى وان احضر افراحهم جميعا .
    5. ان لا اري شخصا يغادر عملي وان اري جنودا جدد بحماس من سبقوم في كيانى الصغير .
    6. ان لا اتوقف عن التعلم وعن تصحيح اخطائي كافة اخطائي .
    7. ان اطلق ما يوجد في خططى مع اصدقائي في اطلاق العديد من المشريع الرياديه محدودة القيادة ولكن كبيره الامل والافكار .
    8. ان اكون قادرا علي الالتزام بالكلمة وان ادرك قيمه الكلمة وان اكون قادرا علي ادراك ان كانت ستتحقق ام لا .
    9. ان اصطحب ابني العزيز معى فى ايام عملي وان يستطيع من صغره تعلم كافه جوانب عملي
    10. ان تستطيع زوجتى العزيزة القيام بمهام اشرافيه وتنفيذية عديدة فيما يخص عملي وان استفاد من طاقتها وافكارها فى تجديد الدماء دائما فيما يخص عملي

    فيما يخص حياتى الشخصية

    1. ان اكون قادرا علي التعاط بشكل افضل واكبر علي ما يطرأ علي حياتى الصحيه من متغيرات وان أرجع بحماس ألى الامل في أن اكون افضل علي مستوى حياتى الصحيه ويومي
    2. ان يكون لي لقاءا يوميا مع كتاب الله – ولقائا اسبوعيا مع احد الكتب أو الروايات
    3. ان يكون لي لقاءا يوميا مع هوايه السباحة التي كنت اعشقها من صغري
    4. ان يكون لي لقاءا يوميا في خارج حدود منزلى مع اسرتى واولادى واهلي
    5. ان اكون شخصا افضل في علاقتى باسرتى واهلي وان اكون مبادرا بالسؤال عن الاخرين
    6. ان اقوم باعادة الوصال لحياتى مع اصدقاء طفولتى وقرابتى ودراستى وحياتى فيما قبل وبعد حادث اغسطس ٢٠٠٥
    7. اتمنى ان اري طفلى الحبيب يوسف وهو ياخذ دروسه في الصف المدرسي وان اقوم بالاستذكار له كما كان يفعل والدى العزيز
    8. اتمنى ان ياتى يوما في هذا العقد احمل طفلى علي كتفي وان تستطيع قوايا علي تحمل ان نركض سويا ويكون وقود التحرك هو ضحكاتة وسعادتة
    9. اتمنى ان استطيع القفز من الطائرة ولكن كي يتحقق هذا الحلم يجب ان اقوم بخساره الكثير من الوزن !
    10. ان اعاوز الذهاب إلى المالديف مره كل ٦ اشهر وان يكون لي ولاسرتى اكتر من مكان ذكريات – عند وفاتى يستطيعون تذكري عند الذهاب اليهم
    11. ان اقوم بتدوين ما دار في حياتى من خبرات ومتاعب وتحديات في قصاصات ورقيه وربما كتابا وربما في ملفات صوتيه
    12. ان نكمل انا واخوتى مشروعنا في التجمع في بيت عائله كبير يضم كل اولادنا في وجود ابي وامى كى تنعم هي وابي باحفادهم بعد ان فرقهم الشتات والغربه
    13. ان تجمعنى باقرب ابناء عمومتى وصديقي واخي اياما كالماضي نسير في الارض فسادا وحياه وسعادة
    14. ان اقوم بزيارة كل مدارسي وكل من علمنى حرفا وان انشر الامل في ان القادم حتما افضل للجميع
    15. ان اقوم بزياره قبور كل من سبقنى في الرحيل من جدودى وخالى الحبيب – وان اقوم بزياره قبور كل من سبقني من اصدقائ الاحباء
    16. ان يخصص يوما شهريا اتجمع فيه مع كل اصدقاءي واحبائي
    17. اتمنى ان اتعلم ان اكتب بالتشكيل الصحيح وان اقوم بتدقيق نحوي واملائي دائم لما اكتب
    18. ان اعاود قدرتى علي عزف الماندولين والعود والوتريات  والبيانو مرة اخري  و ان اتجمع مع اصدقائي من فريق الموسيقي سواء فى المرحلة الاعدادية او الثانوية
    19. اتمنى ان لا اظلم احدا ولا يؤلم احدا رحيلى وان يكون رحيلى عن الحياه خفيفا ك وجودى الذي ادعى انه كان خفيفا
    20. اتمنى من الله ان كتب لي الوفاة في هذا العقد ان يكون بحسن خاتمة وان يكون الرحمة من الله هي ملاذي

      قريبا ساقوم بكتابه تدوينه اخري – عنوانها – ما حققتة في ثلاثون عاما من عمري

    المزيد ...